كوثر بنحمو.. فاتنة " البام "


الصيدلانية والممثلة وعارضة الأزياء والغواصة في أعماق المياه

بعد عام ونصف على انتخابها مستشارة بجامعة عامر القروية ،بضواحي مدينة سلا، لم تعد كوثر بنحمو ، الصيدلانية التي نعتت أنها فاتنة انتخابات 2009 ، موضوعا لهذا الوصف ، على الأقل في دائرتها الانتخابية .

فالغارقون في البؤس والتهميش من الناس في هذه الجماعة ،باتت لهم نظرة أخرى لبنحمو كمنتخبة ، نظرة التطلع الى " المغرب الممكن"."المشهد" نزلت ضيفة على كوثر ودائرتها في " يوم مع "


كوثر بنحمو.. فاتنة " البام "
أيت باها والبراهمة

الساعة تشير إلى العاشرة صباحا من يوم السبت 23 أكتوبر ، كوثر بنحمو ، ببذلة رياضية بيضاء اللون لاصقة ، وشعر مرسل وطليق ، تلهو به رياح العاصمة ، قبالة محطة القطار الرباط المدينة .

خلف مقود سيارة " كات كات"كانت تنتظر موعدنا المرتب ،هذه إذن هي فاتنة انتخابات 2009 ، التي اعتبرتها وكالات وصحف عالمية الصورة " الموديرين " للمرأة المغربية ، وليجل جديد من الشابات المغربيات المهتمات بالعمل السياسي.

"جيت كنجري، ما سرحت حتى شعري" ، هكذا حاولت بنحمو أن تعبر لطاقم " المشهد " عن التزامها بالموعد . الأمر بالنسبة لها قضية مبدأ، حتى لو كان على حساب " الاهتمام بتسريح شعرها " الفاحم .

تقصد بنحمو ، بحيوية صباحية ، قيسارية أيت بها ، في حي ديور الجامع، وتبدأ أولى برنامجها المعتاد كل " ويكاند ".. إنها حصة التسوق .

تسوق كوثر ، في هذا اليوم ، لم يكن تسوقا اعتياديا ، كانت تجهد نفسها وتبحث هنا وهناك عن حاجيات أساسية لا تخصها هي ، كميات ملابس وبالونات وملصقات رسوم متحركة ، لفائدة أطفال مدارس فقراء .إنهم تلاميذ مدارس دواوير سيدي عميرة ، والحنشة الشط ، والفورات ، والعياشي ، ولبراهمة ، والإخوان ، وأولاد سبيطة ، وأيت باها ، بضواحي مدينة سلا.

كوثر بنحمو.. فاتنة " البام "
تعليم وبيئة

يد على المقود ، وهاتف لا يتوقف عن الرنين ، وبال مشغول،وعجلات سيارتها الدفع الرباعي تأكل الإسفلت ، وفرنسية وإنجليزية تزاحمان عربية كوثر في الكلام ، والوجهة هي دوار لبراهمة ، حيث أمهات تلاميذ ينتظران "منتخبتهن" لطرح سلسلة قديمة – جديدة من المشاكل .
تركن كوثر سيارتها قبالة الصيدلية التي تحمل اسمها، في هذا الحي العشوائي ، وتتسابق ثلاث مساعدات لها في مقر العمل الإيداع حاسوبين داخل الـ" كات كات "بينما تنصت المنتخبة المعارضة في مجلس جماعة عامر القروية إلى مطالب نساء دوار العياشي.

" راهم الدراري كتجيم الطريق بعيدة والشتا جاية". هكذا أجملت إحدى الأمهات، وهي تبسط إلى كوثر على أبواب لـ " المشهد"، بحسرة، إنه " مشكل عام، يهم جميع تلاميذ جماعة عامر".
تلاميذ مدرسة ابن الهيثم ، من دوار العياشي وغيرهم لا يخرجون عن هذه الدائرة ، وينضاف إلى ذلك ، مشكل الأمن في مسالك طلاب العلم الصغار ، فالطرق مقفرة ليلا، والإدارة تأخرت في تعيين مدرسين جدد.

كوثر ، بعدما دعت هؤلاء الأمهات إلى صيدلياتها قصد التسجيل في قائمة المرشحين لاستفادة أبنائهن من دراجة هوائية ، أسرت لـ" المشهد" أن " مشكل الأمن حاضر بقوة في هذه المنطقة ، فتلاميذ ، هنا ،يتهددهم خطر التعرض للاعتداءات أو اللاغتصاب ،أو حتى سرقة طفولتهم ، ويجب تضافر الجهود لحل هذا المشكل "

تودع كوثر التلاميذ الفقراء والجيران بابتسامة الأمل، وفي الطريق لم تخف غضبها من الاعتداء على شجيرات نخيل تقول إنها غرستها بالشارع الرئيسي لجماعتها ، تطبيقا لالتزام المحافظة على البيئة ، كما جاء في برنامجها الانتخابي، متهمة من وصفتهم بـ" أعداء مبادرات المعارضة " بالتجني على البيئة .

يلتحق المعلم حسن الجراري،نائب مدير مدرسة " لبراهمة 2" بأمهات تلاميذ هذه المدرسة ، اللواتي تحلقن حول كوثر ، ويجدد تعهد الإدارة بمواصلة رفع شكليات آباء وأولياء التلاميذ إلى الجهات المسؤولة،لإيجاد حلول المشاكل لخصتها أولائك النساء في ضعف " وهشاشة بنيات الاستقبال بالمؤسسة ".

كوثر بنحمو.. فاتنة " البام "
البريكولاج.. في انتظار الدولة

"كان التلاميذ في هذه المؤسسة دور ماء ولا مراحيض ولا ألعاب ولا مطعم مدرسي" تصرح كوثر لـ" المشهد" ، وتضيف بحرقة " ياربي ، كم هذا فضيع ، إنهم يدرسون تحت أسقف حجرات مرقعة بالبلاستيك والقصدير "، قبل أن تمد المعلم الجراري بكرتين لدعم الأنشطة الرياضية لفائدة التلاميذ

توجهنا إلى مدرسة الحنشطة الشط ، وسط غابة المعمورة ،" هل تملكين حلا لهذه المشاكل كمنتخبة ، وأنت في المعارضة ، بمجلس جماعي قروي يترأسه حزب الاستقلال ، بتحالف مع العدالة والتنمية ؟"،" المشهد" تسألها . تجيب بسرعة وحسم " ليس مهما أن تكون في المعارضة أو في دفعة التسيير، المهم هو أن تجهد في الوفاء بالأمانة ، التي طوق هؤلاء الناس بها عنقك لما انتخبوك "،وتؤكد " سبق أن نلت دعم حزبي ،لما تطوع أحد مناضليه بتسقيف إحدى الحجرات".

تؤمن منتخبة حزب الأصالة والمعاصرة بجماعة عامر القروية أن " البريكولاج "،أو الترقيع ، لا يقدم حلولا جذرية للمشاكل المطروحة ، لكن ذلك ليس مبررا لرفع الراية البيضاء ، تعتقد كوثر أن أي عمل ، مهما كان ترقيعيا ، واجب عليها ، طالما أنها تتدخل لتيسير أمور المواطنين ، في هذه الدواوير الغارقة في البؤس والتهميش والفقر والهشاشة ، على مستوى التمدرس والصحة والبيئة والرياضة ، انطلاقا من مبادراتها الخاصة ، في انتظار تدخل الدولة .

" ألا ترين أن ما تبادرين إليه يتطلب تدخل المجلس الجماعي ، أولا ، قبل تدخل الدولة والمبادرات الخاصة ؟"، سؤال وجهناه لكوثر ، ونحن في الطريق إلى دورا الحنشة .

اعتبرت في جوابها أن المجلس ميزانية مليار و 800 مليون سنتيم ، ورغم ذلك فمشاكل المواطنين تتفاقم ، بل هناك دواوير تعطلت فيها الآبار والمجلس خارج هذه الأخبار ، وتضيف " هل علينا أن ننتظر حتى يموت الناس عطشا ؟ طبعا لا ".

كوثر بنحمو.. فاتنة " البام "
يد الفلاح ويد الفاتنة

نحن الآن في قلب دوار الحنشة الشط ، مدرسة من حجرتين ، وأطفال في وضعية ، يتسابقون لمقابلة كوثر واليزيد ، الفلاح المتطوع لحراسة هذه المدرسة ،يصافح من لقبت بفاتنة انتخابات 2009 بيده الخنشة ، قبل أن يحكي لها قصة محركات بئر المدرسة المعطلة .

تطلب كوثر من اليزيد المساعدة في نقل جهاز كومبيوتر الى مدرسة " الحنشة الشط " ، ويطلب المعلم من تلاميذ لا يختلف حالهم عن أطفال من أبناء عمومتهم خارج الفصل القيام ، احتراما لكوثر بنحمو .

سألت كوثر التلاميذ عن اسم هذا الجهاز لاختبار معرفتهم ، هناك من اعتبروه" تلفزة " وآخرون اعتبروه "راديو ".تعلق منتخبة " البام" في هذه الجماعة القروية المترامية الأطراف " إنهم لا يعرفون حتى اسم جهاز الكومبيوتر ، لذلك حرصت على توزيع واحد في كل مدرسة ، لكسر حاجز الجهل بالكومبيوتر بين أبناء الهوامش الطيبين ،وأبناء العاصمة ، البعيدة عنا بمسافة 14 كلم فقط ".

" اشنو مشكل البير ،االسي اليزيد؟"، تسأل كوثر حارس مدرسة دون أسوار ، تدعى " مدرسة الحنشة الشط"، ليقول " خاصنا كابل ديال الضو ، باش نجيبو تريسينتي من خيمتي للموطور "، المحرك الكهربائي لرفع الماء من قاع البئر إلى الأعلى يلزمه سلك نحاس ، يقدر طوله يـ 150 مترا لربط البئر بالكهرباء من مقر سكن الحارس .

توافق كوثر على اقتناء هذه الحاجيات ، كما وافقت على تسديد فاتورة الكهرباء كل شهر ، وتقول " ليس المهم هو ميزانية قيمتها مليار و 800 مليون مرصودة لجماعتنا ، دون أن يستفيد منها المواطن بشكل مباشر ، بدعوى أن التعليم شأن الحكومة ، والصحة شأن الحكومة ، والسكن شأن الحكومة ، لكن المهم هو المبادرة ، ولو من موقع المعارضة ، بمبادرات خاصة كهذه ، تعكس المعارضة البناءة ، وفلسفة منتخب القرب التي يركز عليها حزبنا " ، تفسر الصيدلانية تصورها لمعنى أن تكون معارضا خارج التسيير.

تكلفت كوثر بإصلاح العديد من الآبار في أكثر من دوار هنا بجماعة عامر القروية ، خاصة تلك المحيطة بالمدارس ، وزودتها بمحركات كهربائية ، تماما كما استصلحت مرافق تربوية حتى يضمن العلم للناشئة ، والماء للبشر والشجر والزرع والضرع ، ألم يقل الله تعالى " وجعلنا من الماء كل شئ حي ؟" تؤكد كوثر.

تتجه كوثر نحو سيارتها، وتحمل أربع كرات لتوزعها بالتساوي بين أطفال وطفلات، داعية إياهم إلى ساعة " مرح".تقول كوثر إن " الغابة من زرع الرياضة والتربية في قلوب هؤلاء الناشئين هو تطبيق المثل المغربي : إيلا ما جابها القلم يجيبها القدم ، للذكور والإناث ".

وتحكي كوثر أن فريقا رياضيا شكلته من بنات قرويات في كرة القدم المصغرة، تمكن من الفوز بدوري وطني، ويوجد كأس التتويج في مقر عمالة سلا. ولعل هذا الفوز الرائع هو ما حفزها على مزيد من دعم التربية والرياضية.

كوثر بنحمو.. فاتنة " البام "
ممنوع التصوير

نودع دوار الحنشة الشط ، ونتوجه داخل الغابة باتجاه دوار سيدي اعميرة ، وسط تحذيرات من كوثر لطاقم " المشهد" من مغبة أخذ صور لسكان بعض الدواوير دون إذن أصحابها ، قائلة " يقدر شي واحد يدك فيكم جنوي "

نحن ، الآن ، نتوغل إلى دوار سيدي اعميرة من جهة الطريق السيار ، بعدما أعرضت بنحمو عن التوجه صوب دوار الفوارات ودوار "الإخوان "، وهو دوار يدل اسمه على معناه إنه دورا لـ " المحافظين".

الناس هنا في دوار سيدي اعميرة باتوا يعرفون كوثر ، كما يعرفون أبناءهم ، يحترمون طريقة اختيار ملابسها المتحررة .

تركن كوثر سيارتها قبالة مدرسة دون عنوان تتشكل من أربع حجرات ، روائح كريهة تزكم الأنوف ، وبنيات استقبالها لا تسمح بتنزيل المخطط الاستعجالي ، الذي سطرته وزارة أحمد اخشيشن ، لإنقاذ التعليم ، طالما أنها مدارس في حاجة إلى " المستعجلات "، كما علق مراد ، رفيقنا في الزيارة الميدانية .

أرخى الليل سدوله الحالكة على المكان ، وشغلت كوثر مصابيح سيارتها ، كانت تسابق الوقت لإنهاء ما تعتبره واجبا لديها ، قبل حلول منتصف الليل ، واجب بكثير من المتطلبات ، مثل إعادة صباغة تلك الحجرات ، وتزيينها بملصقات مشاهير الرسوم المتحركة ، وكساء طباخة المطعم المدرسي... والغرض عند كوثر هو " تحبيب الطفل في المدرسة لإنقاذ رجال الغد ، ومرافقتهم للاستمرار، وتحصينهم من السقوط في متاهات الهدر المدرسي".
إنها صيدلانية ، تقدم وصفات " المغرب الممكن ". في هوامش مدينة سلا ، دون ملل

كوثر بنحمو.. فاتنة " البام "
" الإخوان" يصوتون على الجمال أيضا

تعيد كوثر الذاكرة إلى الوراء لتحكي عن تداعيات الصورة ، التي التقطت لها في انتخابات 2009 ، وهي كاملة الفتنة كما علق البعض ، فوق " التراكتور" ، قرب سوق الأحد بضواحي سلا . وتقول إن نساء من دوار " الإخوان " المنقبات حضرن إلى في صيدليتي ، وهن يطلعنني على ما نشر في الصحافة ، قبل أن يؤكدن لي أن " كوثر عرفناها قبل الانتخابات بهذا اللباس واليوم كذلك ، أي الجديد؟" تقول كوثر حصدت أصواتا محترمة في هذا الدوار، رغم ان سكانه محافظون وطيبون، ونحن أيضا، نعرف الله، وها هو القرآن أمامي" مضيفة " أتعلمون أن النساء من هذا الدوار لم يهتممن بالضجة ، التي أعقبت صورتي الشهيرة، فوق التراكتور، بقدر ما اهتممن بنجاحي كمرشحة بطلب من سكان جماعة عامر؟ لقد هنأني بفوز صادف يوم عيد ميلادي إنه 12 يونيو اليوم الذي توجهن فيه لانتخابي!

كوثر بنحمو.. فاتنة " البام "
عارضة فوق البوديوم

إذا سألت كوثر عن مقر سكناها تقول لك إنه جسدي فالجسد، أي تسبب إظهار جزء من مفاتنه خلال انتخابات 2009 في الكثير من الضجيج، هو، عند كوثر الملجأ والمأوى، تستقوي به لتمارس واحدة من هواياتها، الغوص، ربما تغوص أيضا في ثناياه باحثة عن الإبهار ، كما تغوص عندما تضيق بها الدنيا بما رحبت، في أعماق البحار.

كوثر بن حمو هي أيضا ، عارضة أزياء، وعلى من لا يعرف عنها هذه الحقيقة أن يسأل صالات عرض الأزياء، ليس في المغرب لكن في أوربا وفي بلجيكا تحديدا فهي تعشق الموضة كما تعشق عرض الأزياء المغربية كالجلابة والقفطان.

كوثر بنحمو.. فاتنة " البام "
فيها الملح والسكر

كوثر بنحمو ممثلة مسرحية بامتياز، ما أهلها لتمثيل المغرب، على جانب أستاذها هشام الإبراهيمي والفنانة سلوى الركراكي في مونديال 2006 بألمانيا، الذي غاب عنه الأسود بدعوة من الفيفا، في إطار برنامج "فن ورياضة" كما شاركت كوثر في الفيلم السينمائي المغربي "فيها الملح والسكر.. وما بغات تموت"، بطولة أمينة رشيد ورشيد الوالي

المشهد

كوثر بنحمو.. فاتنة " البام "

كوثر بنحمو.. فاتنة " البام "

كوثر بنحمو.. فاتنة " البام "

كوثر بنحمو.. فاتنة " البام "

كوثر بنحمو.. فاتنة " البام "

كوثر بنحمو.. فاتنة " البام "

كوثر بنحمو.. فاتنة " البام "



1.أرسلت من قبل وليد في 18/01/2011 16:08
يقولون ان التسيير الجماعي بصفة خاصة و العمل السياسي بصفة عامة يحتاج ال الشفافية,فما كانت من هذه الجميلة الا و ان طبقت هذا المفهوم وظهرت في هذه الصور بكامل الشفافية فكشفت عن كل ما تخبئه من محاسن عفوا من برامج تنموية و نعم البرامج
هذه اخر تقليعات سيدات المجتمع المخملي المغربي اللائي ظهرن في الاونة الاخيرة لكن صراحة تبدو جميلة للغاية

تعليق جديد
Twitter

من العالم

مدبلج بالريفية: " رفقيه إيبوقان " شاهدوا الفيديو

مدبلج بالريفية: " مهند " شاهدوا الفيديو

مدبلج بالريفية: " صبيحة دي البرلمان " شاهدوا الفيديو

الكوميدي علاء الدين بنحدو يهنئ زوار ناظورسيتي بمناسبة قدوم رمضان الأبرك في فيديو فكاهي

بالفيديو.. أم تركل ابنتها بالحذاء في رأسها

بالفيديو.. امرأة تسرق إسوارتي ذهب بمهارة فائقة

إمام الحرم المكي يعلن ظهور علامات يوم القيامة

مدبلج بالريفية: " إتحاد طحطاحة " شاهدوا الفيديو

حذار من غسل الدجاج قبل الطهي

الخنفساء تكشف ارتباط الريف وكاتالونيا جُغْرافِيًا قبل 30 مليون سنة